المسلمون حول العالمسلايدر

الدورة الخاصة الأولى للدبلوماسيين المصريين بالهند

لتعزيز أواصر الصداقة بين البلدين

كتب- مصطفى ياسين:

تعقد الدورة الخاصة الأولى للدبلوماسيين المصريين بمعهد الخدمة الخارجية بوزارة الشئون الخارجية الهندية، خلال الفترة من 10-22 يونيو 2019، يشارك بها 13 من شباب الدبلوماسيين المصريين.

أقام السفير/ جيه.إس. موكول- عميد المعهد- حفل استقبال للترحيب بالدبلوماسيين المصريين يوم 9 يونيو 2019.

وفي إطار البرنامج التدريبي للدورة، يقوم السفير/ تي.إس. تيرومورتي، سكرتير (العلاقات الاقتصادية) بوزارة الشئون الخارجية الهندية وعدد من كبار المسئولين بالوزارة بإلقاء المحاضرات على الدبلوماسيين المصريين المشاركين في الدورة.

تضم الدورة الخاصة عدة محاور حول: السياسة الخارجية للهند، القضايا الدولية الرئيسية، الدبلوماسية متعددة الأطراف، المهارات الدبلوماسية.

كما يتعرف الدبلوماسيون المصريون، خلال الدورة، على التطورات الاقتصادية والتكنولوجية في الهند، ويقومون بجولات دراسية للتعرف على التراث الثقافي الثري للهند.

وفي إطار البرنامج، سوف يقومون أيضاً بزيارة إلى مدينة أجرا.

وقد شارك 32 دبلوماسياً مصرياً في البرامج التدريبية لمعهد الخدمة الخارجية حتى الآن.

وتمتلك الهند ومصر حضارتين من أقدم الحضارات في العالم، وقامت بينهما اتصالات قوية عبر التاريخ منذ أقدم العصور. وفي العصر الحديث، كان لـ”ماهاتما غاندي” وسعد زغلول أهداف مشتركة تتعلق باستقلال بلديهما. وفي عام 1955، وقَّعت الهند ومصر معاهدة صداقة. وكان ميلاد حركة عدم الانحياز أحد ثمار هذه الصداقة.

وسوف تعمل هذه الدورة الخاصة على تعزيز أواصر الصداقة بين الهند ومصر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق