الأخبارسلايدر

الرقابة الإدارية تترصد محترفي النصب على المواطنين

من منتحلي الصفة وأصحاب النفوذ المزعوم للوظائف الحكومية

اعلنت الرقابة الإدارية  أنه تم ضبط أحد الأشخاص لانتحاله صفة معاون مساعد السيد/ رئيس الجمهورية للشئون الأمنية، ومنسق مجلس الدفاع الوطني لمحافظات غرب الدلتا، وذلك لقيامه باصطناع وثائق ومستندات ممهورة بخاتم شعار الجمهورية المنسوب صدوره لمؤسسة الرئاسة، حتى يتمكن من الاحتيال على المواطنين بزعمه قدرته على انهاء مصالح المتعاملين معه في الجهات الحكومية، مقابل الحصول على مبالغ مالية، وبعرض المتهم على النيابة العامة أمرت بحبسه.

وضبطت الهيئة أيضاً أحد العاملين بمطار سوهاج، لانتحاله صفة عضو بهيئة الرقابة الإدارية واستغل هذه الصفة المزعومة في إنهاء مصالحه الشخصية لدى بعض الجهات، وبعرضه على النيابة العامة امرت بحبسه.

كما ضُبطا شخصان اخران انتحل أحدهما صفة موظف ببنك ناصر الاجتماعي وذلك حال تقاضيهما مبلغ 20 ألف على سبيل الرشوة من أحد المواطنين، مقابل زعمهما له تسهيل منحه قرض من البنك بقيمة 100 ألف جنيه، وبعرض المتهمان على النيابة العامة امرت بحبسهما.

وفي ذات السياق ضبطت الهيئة 3 سيدات انتحلن صفات مدير مديرية التضامن الاجتماعي بمحافظة الجيزة، ومديرتي إدارات بذات المديرية، وذلك حال تقاضيهن مبلغ 55 ألف جنيه على سبيل الرشوة من أحد المواطنين مقابل زعمهن له قدرتهن على تسهيل منحه قرضاً ميسراً بدون فوائد وبعرض المتهمات على النيابة العامة امرت بحبسهن جميعا.

واخيراً ضبطت الهيئة أحد الفنيين بشركة شمال القاهرة لتوزيع الكهرباء استغل صفته الوظيفية في النصب على أحد المواطنين وتقاضي منه مبلغ 174 ألف جنيه مقابل زعمه قدرته على انهاء إجراءات شراء نحاس خردة من مخازن الشركة، وبعرض المتهم على النيابة العامة أمرت بحبسه.

وبالرغم من مناشدة هيئة الرقابة الإدارية للمواطنين بضرورة تحري الدقة والتأكد من صفات الموظفين العموميين بالدولة عند التعامل مع الجهات الحكومية، فقد استجاب بعض المواطنين الشرفاء لذلك النداء، ولازال البعض الاخر يصر على ان يجعل نفسه فريسة لاستغلال ضعاف النفوس، وتؤكد الهيئة على اهمية اتباع الأساليب القانونية عند الحصول على الخدمات المقدمة تجنبا لذلك.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق