بضميرسلايدرمقالات

أنا وابنتي ورائد الفضاء

بضمير..بقلم: إسلام أبو العطا

ذهبت بصحبة ابنتي منة الله اسلام لحضور محاضرة لرائد الفضاء الإيطالي باولو نسيبولي بأكاديمية البحث العلمي ..

ورغم ان المحاضرة كانت باللغة الإنجليزية وغير مصحوبة بترجمة.. لكن من خلال ابنتي منة الله وترجمتها لبعض أجزاء المحاضرة..استطعت ان أخرج منها بعدة انطباعات أراها مهمة جدا.

منة الله إسلام مع رائد الفضاء الإيطالي

أولا: أثناء ذهابي للمحاضرة دار بخلدي ان أسأله عن القمر ولماذا لم يذهب الإنسان الي القمر خلال الفترة الماضية رغم هذا التقدم الكبير في مجال الفضاء والذي بلا شك فاق ما كان موجودا عند اول رحلة والتي قام بها الرائد المعروف نيل ارمسترونج..ولكن المفاجأة ان أول ما قاله باولو أنه طلب من الحضور عدم سؤاله عن القمر وقال حرفيا. انا لم أذهب للقمر ولم يذهب إنسان للقمر منذ عام 1971 ولن يذهب.. والأمل فيكم أنتم ربما تستطيعون الوصول للقمر ونحن حاليا نذهب للمحطات الفضائية بدلا من الذهاب للقمر.. أعتقد الرسالة وصلت ياعم باولو..

ثانيا :عرض باولو خلال المحاضرة مجموعة كبيرة جدا من الصور للأرض صورها بنفسه من المحطة الفضائية ومن ضمن الصور صورة لمكة ويظهر الحرم المكي وهو مضيئ وما حولها ظلام دامس… وهو صورة ليست جديدة ولكني كنت أحسبها مفتعلة لكن بعد أن رأيتها اليوم ومن تصوير رائد الفضاء باولو لم يعد هناك شك في الصورة.

ثالثا: باولو وهو يشرح الصعوبة التي تواجه رواد الفضاء أثناء عملية الصعود لدرجة انهم بيشعروا بضيق حاد في النفس..قلت سبحان الله هذا فعلا الوصف القرآني حيث قال سبحانه وتعالي…فَمَن يُرِدِ اللّهُ أَن يَهْدِيَهُ يَشْرَحْ صَدْرَهُ لِلإِسْلاَمِ وَمَن يُرِدْ أَن يُضِلَّهُ يَجْعَلْ صَدْرَهُ ضَيِّقًا حَرَجًا كَأَنَّمَا يَصَّعَّدُ فِي السَّمَاء. سبحان الله اعجاز قرآني لا لبس فيه.

رابعا.. ذكر باولو خلال المحاضرة ان الشروق والغروب يمر عليهم في اليوم الواحد 16مرة..قلت سبحان الله الم يقل الله سبحانه وتعالي عن نفسه أنه رب المشارق والمغارب. وقال تعالى: (فَلَا أُقْسِمُ بِرَبِّ الْمَشَارِقِ وَالْمَغَارِبِ إِنَّا لَقَادِرُونَ).

الوسوم

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق