الحواراتروضة الصائمسلايدر

باحث اليوم لا يقرأ حتى فى مجال تخصصه

زيارة الي مكتبة عالم.. د. محمود عبده

القراءة.. غذاء العقل والروح
قيمة المكتبة ليس بعدد الكتب

حوار مروة غانم

أكد الدكتور محمود عبده نور الدين أستاذ ورئيس قسم التاريخ والحضارة بكلية اللغة العربية بجامعة الأزهر فرع أسيوط أن قيمة المكتبة ليس بعدد الكتب التى تحويها إنما بقيمة هذه الكتب وأهميتها مشيرا الى أن مكتبته الخاصة تضم أكثر من ثلاثة ألاف كتاب فى شتى التخصصات لافتا الى أنه يفضل القرءاة فى مجال تخصصه ثم فى مجال العلوم الإنسانية موضحا أن باحثى اليوم بدون القراءة لن يحققوا أى إضافة للعلم ولا فى مجال تخصصهم مؤكدا أن والده أول من شجعه على القراءة معلنا فخره بعلماء المسلمين الذين أضاءوا الدنيا بعلمهم فى شتى فروع العلوم , فعن القراءة وأهميتها بالنسبة له وقصة أول كتاب إقتناه ونصيحته لباحثى اليوم دار هذا الحوار .

درة التاريخ الإسلامى

• بداية نود معرفة ما هو أول كتاب قمت بإقتنائه وما هى قصته ؟

يعد كتاب ” تاريخ الرسل والملوك ” المعروف بتاريخ الطبرى هو أول كتاب قمت بشرائه من مصروفى الخاص وكان ذلك فى السنة الأولى بالتحاقى بالجامعة , أما عن قصته فقد قرأت كثيرا عن أهم الكتب فى مجال تخصصى ومضمون ما تؤرخ له وكنت أفاضل بين عدد من هذه الكتب فوقع الإختيار على كتاب الطبرى
والطبرى لمن لا يعرفه هو أبو جعفر محمد بن جرير وهو أحد أئمة العلماء وقد جمع من العلوم ما لم يشاركه فيها أحد من أهل عصره كما كان حافظا للقرآن عارفا بالقراءات بصيرا بالمعانى فقيها فى أحكام القرآن عالما بالسنن وطرقها وناسخها ومنسوخها ملما بأقوال الصحابة والتابعين له الكثير من المؤلفات العلمية التى تزخر بها المكتبة الاسلامية فى علوم القرآن والتفسير وعلم الفقه والتاريخ ويعد كتاب تاريخ الرسل والملوك من أهم وأشهر كتبه الاسلامية بل إنه يعتبر درة التاريخ الاسلامى ومحوره وينقسم الى قسمين : تاريخ ما قبل الاسلام وتاريخ الاسلام , وقد حاذى هذا الكتاب العظيم على قبول واستحسان علماء المسلمين وكثير من الكتاب المستشرقين لكتابته الموضوعية ودقته المتناهية فى النقل والاخبار فقد جعله هارى إلمر بارنز “أشهر المؤرخين القدماء ” عمدة المؤرخين فى التاريخ السياسى ورواية الاخبار فى الاسلام , كما عده جوزيف داهموس أحد أهم وأشهر سبعة مؤرخين فى العصور الوسطى الاسلامية والأوربية حيث ذكر أن الطبرى هو المؤرخ الأول الذى استطاع أن يقدم للعالم وجهات نظر جديرة بالثقة وواضحة عن التاريخ الاسلامى .

د محمود عبده

ماذا تمثل القراءة بالنسبة لك ؟ وما هى أفضل الأوقات للقراءة عندك ؟

القراءة هى غذاء الروح والعقل والوجدان بالنسبة لأى انسان وهذه الجوانب هى التى تمثل المحور الأهم فى كيان الانسان وهى التى تحركه بل وتحدد حركته كما وكيفا وتوجه سلوكه وتضبط أخلاقياته ’ ويكفى فى أهمية القراءة أن أول ما نزل من القرآن الكريم وأمر به النبى صل الله عليه وسلم ومعه الانسانية كلها وليس أمته فحسب , هو “إقرأ ” .
أما بالنسبة لأفضل أوقات القراءة بالنسبة لى فهى تلك الأوقات التى تتكيف فيها مستقبلات القراءة والاستيعاب عند الانسان وهى بالطبع تختلف من انسان لأخر ويعد الليل بالنسبة لى المناخ الملائم لذلك

• هل تفضل القراءة فى مجال معين ؟

بالطبع أنا شغوف بالقراءة فى مجال تخصصى وأحرص على قراءة كل ما يكتب عن التاريخ الاسلامى ويأتى بعد ذلك حبى للقراءة فى مجال التحصيل المعرفى والثقافى من شتى فروع المعرفة , وخاصة العلوم الإنسانية وبعض المعارف الدينية

• من الذى شجعك على القراءة ؟

فى الصغر كان والدى رحمه الله دائم التشجيع لى على القراءة , وعندما كبرت وجدت التشجيع كامن فى داخلى , مما أدركته من أهمية القراءة ودورها فى كل مراحل حياة الانسان بل وبعد موته من خلال ما ينتجه من علم نتيجة لهذه القراءة حيث أن العلم الذى ينتفع به الانسان هو أحد الأعمال الثلاثة التى لا تنقطع عنه بعد موته كما أخبرنا النبى صل الله عليه وسلم .

• هل قمت بحصر عدد الكتب التى تحتويها مكتبتك الخاصة ؟

فى حقيقة الأمر عدد الكتب من وجهة نظرى ليس المقياس فى قيمة مكتبة ما وإن كثر , وإنما القيمة تكمن فى أهمية هذه الكتب وإن قل عددها , وما أحرص عليه فى مكتبتى هو محاولة إقتناء القيم من الكتب وبالنسبة للعدد فقد تجاوز الثلاثة ألاف كتاب , ما بين كتاب كبير مكون من عدة مجلدات وكتيب صغير من عدة وريقات .

• للأسف الشديد باحثى اليوم لا يقرأون حتى فى مجال تخصصهم وقد ظهر ذلك على مستواهم العلمى فبما تنصحهم ؟

نصيحتى للباحثين الذين لا يقرأون , هى أن يقرأوا , لأنهم بدون القراءة لن يكونوا باحثين ولا طلاب علم بل قد لا يستطيعوا البقاء فى مجال عملهم وخاصة من منهم فى المجال الأكاديمى فى الجامعات أو المعاهد العلمية والمراكز البحثية ولن يستطيعوا منافسة أقرانهم فى العلم بشكل عام ولا فى مجال تخصصهم بشكل خاص .

العلماء القدامى

• هل تنصحهم بالقراءة فىى مجال تخصصهم ام يجب أن يلموا ولو باليسير فى مختلف العلوم ؟

الأفضل هو القراءة فى مجالات المعرفة المختلفة بجانب الاهتمام الأكبر بالتخصص لأن العلوم الانسانية والمعارف البشرية متصلة ومتشابكة ويخدم بعضها بعضا بل ويقويه , وقد كان العلماء القدامى موسوعيين فى عدة علوم ربما يرى البعض عدم اتصالها فى ظاهر الامر لكن الحقيقة عكس ذلك مثلما كان الحال مع ابن سينا الذى كان إماما فى الطب فى العصور الوسطى وألف كتاب ” القانون ” فى الطب الذى ظل المرجع الأول للطب فى الجامعات الأوربية لعدة قرون كما كان إماما فى الفلسفة وألف كتاب ” الشفاء” والذى يعد من أهم كتب الفلسفة على الإطلاق . وفى مجال العلوم النظرية نجد الطبرى أهم المؤرخين وأشهر المفسرين , أما ابن كثير فيعد من كبار أئمة التفسير والتاريخ والحديث وكذلك الحال بالنسبة لابن حجر العسقلانى والذى حصل على أعلى لقب فى المحدثين ” أمير المؤمنين فى الحديث ” وهو بجانب ذلك يعتبر عمدة فى التاريخ والتراجم وغيرهم من علماء المسلمين الذين برعوا فى كثير من العلوم ووصلوا عنان السماء بعلمهم لذا أنصح باحثى اليوم أن يسيروا على درب هؤلاء ويعيدوا مجد أبائهم ليكونوا فخر للإسلام والمسلمين .

ملاحظات على معرض الكتاب

• وأنت تحرص على زيارة معرض الكتاب الدولى سنويا هل ترى أن المعرض يلبى حاجة العلماء والباحثين من الكتب التى يحتاجون اليها وهل يمكن أن تسجل لنا ملاحظاتك على المعرض من حيث إيجابياته وسلبياته ؟

الحمد لله أنا من أشد الناس حرصا على زيارة معرض الكتاب الدولى الذى يقام سنويا بالقاهرة بل وأنتظر موعده من العام للعام وأشارك أحيانا فى ندواته العلمية , وهو بدون شك يشبع حاجة الكثير من الباحثين والقراء العاديين من الكتب المتعددة والمتنوعة , لكن العلم بحر لا شاطىء له , فهناك من الكتب قد لا تتوافر بالمعرض لأسباب مختلفة
وبالنسبة لسلبيات المعرض فتتلخص فى التعامل التجارى الغالب لدور النشر مع الكتاب بجانب قلة النشاط النوعى فى الندوات العلمية وضعف الحافز التشجيعى للانتاج العلمى للمعرض بالنسبة للباحثين والعلماء .. أما إيجابياته فتتمثل فى الحفاظ على دورات المعرض والاهتمام به وكذلك تنوع العرض المعرفى ما بين كتاب وندوة وحوار أضف الى ذلك توافر وسائل نقل معقولة للمعرض لتشجيع الناس على زيارته .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق