الأخبارسلايدر

جلسة ساخنة لنقابة القراء 22 يونيه الجارى

بحث إجراء جمعية عمومية.. تحويل المخالفين للنائب العام

كتب- محمد الساعاتى:

يعقد مجلس إدارة نقابة محفظى وقراء القرآن الكريم، برئاسة الشيخ محمد محمود الطبلاوى، جلسة ساخنة يوم السبت بعد المقبل، الموافق 22 يونيو الجارى، لبحث إجراء جمعية عمومية يشارك فيها جميع أعضاء النقابة على مستوى الجمهورية، والبالغ عددهم عشرة آلاف عضو لاختيار النقيب والأعضاء الجدد، وكذا ومحاسبة القراء المخالفين الذين يسيئون للقرآن الكريم وأهله، وبحث زيادة الاشتراكات والمعاشات .

صرح الشيخ محمد حشاد- نائب النقيب وشيخ عموم المقارئ المصرية- لـ(عقيدتى) بأن الجلسة ستبحث الانتهاء من قانون تعديلات النقابة، ومناقشة أوضاع قراء القرآن غير الملتزمين فى تلاواتهم، مما يجعلهم يسيئون لدولة التلاوة المصرية، حيث سنعطى تفويضا للمستشار القانونى للنقابة لتحويلهم للنائب العام، وإرسال مذكرة عاجلة إلى رئيس الهيئة الوطنية للإعلام ولجنة اختبار الأصوات بالإذاعة والتليفزيون ومطالبتهم بضرورة إعادة اختبار بعض القراء، الذين كثرت ضدهم شكاواى الأخطاء من المتابعين.

أضاف حشاد: من أهم الأشياء أيضا بحث سبل عقد جمعية عمومية لاختيار النقيب والأعضاء، بعد موافقة محكمة جنوب القاهرة، حتى تستطيع النقابة ممارسة رسالتها على الوجه الأكمل الذى أنشئت من أجله لكونها المسئول الأول والأخير فى الحفاظ على كتاب الله عز وجل.

كما تبحث النقابة تقديم مذكرة شكر للدكتور محمد مختار جمعة- وزير الأوقاف- على دعمه الدائم للنقابة، ومناشدته إجراء مسابقة لحفظة القرآن الكريم على مستوى الجمهورية تجرى بالمساجد الكبرى، تكون خاصة بأعضاء المقارئ وقراء السورة، دعما للنقابة على غرار مسابقة الأئمة، فالمقرأة كان قوامها فى السابق تسعة، أما هذه الأيام فلا يزيد عن ثلاثة أو أربعة .

جدير بالذكر أن النقابة قد استاءت من بعض قارئى القرآن الكريم الذين تجاوزوا فى تلاواتهم وتم رصدها صوتا وصورة، وبعدما تم استدعاؤهم استجاب البعض وحضر إلى مقر النقابة وقدموا اعتذارا مكتوبا، وتم أخذ تعهدات مكتوبة عليهم بعدم التجاوز فى حق القرآن، وتصالحت مع عدد خمسة قراء، ولكنها سرعان ما تراجعت وأحالتهم للتحقيق مرة أخرى لخروجهم عن الأحكام والقواعد التجويدية .

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق