بإقلامكم

ليلة الغفران

بقلم: عبدالعزيز طه الرفاعي، معلم خبير مواد شرعية بالأزهر

ياليلة القدر يا ليلة الشرف * فيك نسائم البر والرحمات

تتنزل فيك الملائكة والروح * تصلي علي الراكعين والراكعات

فيك السلامة والراحة والسكينة * وتفتح السماء وترفع الدعوات

فيك روائح زكية تحمل كل * عطر يطيب ما بين الأرض والسموات

تضيئ فيك النجوم وتسكن فيك * الرياح وتحدث فيك بعض المعجزات

من قام فيك بإخلاص ومحبة * لاشك أن الله يغفر له الخطايا والزلات

فاطلبو فيها العفو والرضا * كما علّمني الحبيب في بعض الروايات

تضاعف فيك الأعمال وتكثر *  فهي كعبادة ألف شهر من السنوات

تري فيها العشاق بها تراهم * بين راكع وساجد في الظلمات

كفي بك فخرا يا ليلة القدر * أن الله أنزل فيكِ أحكم الآيات

هنيئا لمن وُفِّق فيك فهذه *    نعمة وعطية من رب البريّات

بك الوصول الي ساحة العتق * فأنتِ روح لكل مشتاق للأُمنيات

بيَّن الحبيب أنك في الوتر من * العشر الأواخر في شهر النفحات

إحدي وعشرين أو ثلاث أو خمس *  وسبع أو تسع من الأيام المعدودات

تلك الليالي الفردية العدد * بعد العشرين إلي قبل النهايات

أخفاها الله لحكمة حتي يكون * الجد والاجتهاد وكثرة العبادات

فيا ليلة القدر كوني علي موعد * حتي أحظي بالعتق ورفع الدرجات

فأنت أمل كل حائر يبحث عن * الفوز والسعادة ودخول الجنات

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق