الأخبارسلايدر

وزيرالأوقاف يؤكد: عدد المشاركين سيتجاوز 60 مشاركا من 50 دولة

خلال المؤتمر التحضيري للمسابقة العالمية للقرآن الكريم بأكاديمية الأوقاف الدولية

في إطار الإعداد لبدء فاعليات المسابقة العالمية للقرآن الكريم السادسة والعشرين ، والتي ستنعقد فى الفترة من 19مارس وحتى 23مارس 2019م وذلك بمقر أكاديمية الأوقاف الدولية بمدينة السادس من أكتوبر ، عقد اليوم السبت 9/3/2019 م معالي وزير الأوقاف أ.د/ محمد مختار جمعة مؤتمرًا تحضيريًّاللمسابقة العالمية للقرآن الكريم، بحضور نحو مائة من الطلاب الوافدين المسجلين بالدراسات العليا والماجستير بالمعهد العالي للدراسات الإسلامية، ونحو مائة من الدارسين بأكاديمية الأوقاف من الأئمة والواعظات .

وفي كلمته أكد معالي وزيرالأوقاف أ.د/ محمدمختارجمعةأن الخطبة المترجمة لمخاطبة العالم بــ (10 لغات) قد نجحت نجاحًاكبيرًا، وهدفنا منها الوصول برسالة الإسلام الوسطي المستنير لكل ربوع العالم، مشيرًا إلى أن الوزارة تراعي الخصوصيات الفكرية والمذهبية والثقافية ، وتختار موضوعات ذات قاسم إنساني مشترك تخاطب العالم أجمع لا المسلمين فقط ، موضحًا معاليه أن هذا النجاح يقف خلفه فريق عمل مؤسسي ، لنقدم للعالم كله صورة الإسلام الحقيقية والفكر الوسطي المستنير ، لتصل للإنسانية جمعاء حقيقة الإسلام الذي يراعي صالح الإنسانية كلها وليس لصالح المسلمين وحدهم.

كما أكد معاليه أن عدد المقارئ أصبح 1137 مقرأةً بها 7967 عضوًايجتمعون أسبوعيًّا لقراءة القرآن الكريم وتجويده ، موضحًا أن عدد مكاتب تحفيظ القرآن الكريم أصبح 2617 مكتبًا بزيادة تقدر بنحو 400 مكتب تحفيظ ، مشيرًاإلى أن هناك إقبالاً كثيفًا على المدارس القرآنية التي بلغت 863 مدرسة قرآنية والمدارس العلمية التي بلغت 189 مدرسة علمية ـ وهو ما يؤكدُ أن المصريين سئموا التطرف بفطرتهم السليمة التي تميل إلى الفكر الوسطي المستنير .

كما أشار إلى أهمية مراكز إعداد محفظي القرآن الكريم ، موضحًاأنه تم فتح70 مركزًالإعداد محفظي القرآن الكريم في بداية هذا العام 2019م ، وقد لاقت إقبالا كثيفًا من الدارسين والدارسات على مستوى الجمهورية ، حيث وصل عدد الملتحقين بها حتى الآن 4441 دارسًا ودارسةًفور افتتاحها .

كما أكد أن هناك مشاركة واسعة للدول الأفريقية في المسابقة العالمية للقرآن الكريم هذا العام  بنحو (30) دولة أفريقية ، مشيرًا إلى أن عدد المشاركين سيتجاوز 60 مشاركًا من 50 دولة من مختلف دول العالم ،وأن الوزارة خصصت جوائز تزيد على مليون جنيه للفائزين بالمسابقة.

كما أكد على دور أكاديمية الأوقاف الدولية في التثقيف ، وقد تم اختيار مقر الأكاديمية لانعقاد المسابقة العالمية ؛ حيث إنها مجهزة لاستقبال فاعليات دولية ، مشيرًا إلى وجود خمسة محكمين من السعودية ، والأردن ، ولبنان ،وفلسطين ، والسودان ،بالإضافة إلى المحكمين المصريين.

ومن ناحية أخرى أكد أنه إبرازًا لدور علمائنا الكبار وقراء القرآن الكريم تم إطلاق اسم الشيخ/ محمود خليل الحصري على الدورة السادسة والعشرينالحالية للمسابقة العالمية للقرآن الكريم.

وفي الختام أكد وزير الأوقاف أن ما يقدم للأئمة والواعظات بالأكاديمية يعد تجديدًا حقيقيًّا راعينا فيه التنوع والتدرج ، مشيرًا إلى أن الوزارة كما تنتقي الموضوعات فإنها تنتقي الأساتذة أيضًا أمثال فضيلة أ.د /شوقي علام مفتي الجمهورية الحالي ، وفضيلة أ.د /علي جمعة المفتي السابق ، و أ.د /مصطفى الفقي ، و أ.د/ سامي عبد العزيز ، والدكتور / سامي الشريف ، والدكتور / عبد الله النجار ، والدكتور / محمد سالم أبو عاصي ، و أ.د /عوض إسماعيل .. وغيرهم من خيرة الأساتذة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق