دعوة و دعاةسلايدر

تكريم 55 من حفظة القرآن والتلاوة والابتهال من 30 دولة

في احتفالية كبرى بمسابقة بورسعيد الدولية

متابعة: جمال سالم

في احتفالية كبرى، اختتمت فعاليات مسابقة الدورة الثانية لمسابقة “بورسعيد الدولية لحفظ القرآن الكريم والابتهال الديني” التى أقيمت تحت رعاية د. مصطفى مدبولى- رئيس مجلس الوزراء- وافتتحها د. محمد مختار جمعة- وزير الأوقاف- وترأَّس لجنة التحكيم الدولية د. عبدالكريم صالح- رئيس لجنة تصحيح المصحف بالأزهر الشريف- والأعضاء الشيخ علي شرف، د. عبدالفتاح الطاروطي، د. أحمد يسري سعودي- مقرر لجنة التحكيم ومسئول وضع وإعداد أسئلة المسابقة- الفنان المنشد والملحن حسام صقر- المشرف علي الابتهالات والأصوات الحسنة- الشيخ جاسم الأميري- من دولة الإمارات- د. محمد الزين- من السودان- والشيخ محمد الترابي، من المغرب.

المسابقة تحمل اسم الشيخ عبدالباسط عبدالصمد، وبمشاركة 55 من الشباب المتميز يمثلون 30 دولة من مختلف قارات العالم، تنافسوا في 3 أفرع: حفظ القرآن الكريم بأحكامه، والأصوات الحسنة، والإنشاد والابتهال، وقدَّم الاحتفال الإعلامي عادل مصيلحي، المذيع بالتلفزيون المصري والمستشار الإعلامي لمحافظة بورسعيد.

قام اللواء عادل الغضبان- محافظ بورسعيد- بتكريم الفائزين، مؤكدا أن بورسعيد تفخر بتنظيم هذه المسابقة الدولية التي يتنافس فيها خيرة شباب الأمة من حفظة كتاب الله والمبتهلين وقد أعطاهم رسول الإسلام هذه الخيرية حين قال صلى الله عليه وسلم: “خيركم من تعلَّم القرآن وعلَّمه” ولهذا فإن المحافظة بمختلف أجهزتها في خدمة حفظة كتاب الله من مختلف دول العالم، خاصة أن الاعتراف بأن المسابقة دولية يعطيها الحق في المسابقة العالمية الكبرى تحت عنوان “أول الأوائل” التي يشارك فيها أوائل الحفظة في مختلف المسابقات الدولية الكبرى، ولهذا فإن هذه المسابقة وُلدت كبيرة في عامها الثاني وستشهد السنوات المقبلة مزيدا من التطور.

إعجاب المحكِّمين

أوضح د. عبدالكريم إبراهيم صالح- رئيس لجنة المصحف بالأزهر- أن اللجنة سعيدة جدا بالتقدم الذي تشهده هذه المسابقة الدولية عاما بعد عام وحرصها علي إحياء ذكرى مشاهير القراء في مصر والذين أصبحوا منارات في العالم الإسلامي، فقد حملت مسابقة العام الماضي اسم فضيلة الشيخ محمد رفعت، وهم قدوة لقراء الأمة من مختلف قارات العالم ولهم جماهيرية كبرى لدى جميع المسلمين، مشيرا إلى أن المسابقة شهدت تنافسا شريفا بين الحفظة، والمبتهلين والأصوات الحسنة بشكل نال إعجاب لجنة التحكيم والتي وجدت صعوبة في اختيار الفائزين، ويكفي أنهم ممن اصطفاهم الله حيث قال تعالى “وَالَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ مِنَ الْكِتَابِ هُوَ الْحَقُّ مُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ إِنَّ اللَّهَ بِعِبَادِهِ لَخَبِيرٌ بَصِيرٌ. ثُمَّ أَوْرَثْنَا الْكِتَابَ الَّذِينَ اصْطَفَيْنَا مِنْ عِبَادِنَا فَمِنْهُمْ ظَالِمٌ لِّنَفْسِهِ وَمِنْهُم مُّقْتَصِدٌ وَمِنْهُمْ سَابِقٌ بِالْخَيْرَاتِ بِإِذْنِ اللَّهِ ذَٰلِكَ هُوَ الْفَضْلُ الْكَبِيرُ. جَنَّاتُ عَدْنٍ يَدْخُلُونَهَا يُحَلَّوْنَ فِيهَا مِنْ أَسَاوِرَ مِن ذَهَبٍ وَلُؤْلُؤًا وَلِبَاسُهُمْ فِيهَا حَرِيرٌ”.

مواهب ونوابغ

وأشار د. عبدالفتاح الطاروطي إلى أن المسابقة أفرزت مواهب ونوابغ تفخر بهم الأمة مما يؤكد أن شباب الأمة بخير وليس من يحاول الإعلام إظهارهم من النماذج البعيدة عن الدين، ولهذا فنحن نقدم التهنئة لكل المشاركين في المسابقة وأسرهم لأنهم من الفائزين في الدنيا والآخرة وقد بشَّرهم رسول الله صلى الله عليه وسلم بذلك فقال: “مَنْ قَرَأَ الْقُرْآنَ وَعَمِلَ بِمَا فِيهِ، أُلْبِسَ وَالِدَاهُ تَاجًا يَوْمَ الْقِيَامَةِ، ضَوْءُهُ أَحْسَنُ مِنْ ضَوْءِ الشَّمْسِ فِي بُيُوتِ الدُّنْيَا لَوْ كَانَتْ فِيكُمْ، فَمَا ظَنُّكُمْ بِالَّذِي عَمِلَ بِهَذَا”، وقال في حديث آخر عن حافظ القرآن العامل به “… وَيُوضَعُ عَلَى رَأْسِهِ تَاجُ الْوَقَارِ، وَيُكْسَى وَالِدَاهُ حُلَّتَيْنِ لَا يُقَوَّمُ لَهُمَا أَهْلُ الدُّنْيَا، فَيَقُولَانِ: بِمَ كُسِينَا هَذِهِ؟ فَيُقَالُ: بِأَخْذِ وَلَدِكُمَا الْقُرْآنَ، ثُمَّ يُقَالُ لَهُ: اقْرَأْ وَاصْعَدْ فِي دَرَجَةِ الْجَنَّةِ وَغُرَفِهَا، فَهُوَ فِي صُعُودٍ، مَا دَامَ يَقْرَأُ هَذًّا كَانَ أَوْ تَرْتِيلًا”.

قائمة الشرف

شارك في حفظ القرآن كاملا 27 متسابقا وفاز بالمراكز الأولى كل من: محمد سعد عبدالجليل، محمد عبدالغفار محمد، عبدالرحمن مجلي ابراهيم، أحمد محمد طاهر، اما باقي المتسابقين هم: عبدالمنعم محمود القصراوي، أسامة حسن سيفوجا، فقهان معرفة الله، محمد جامع قاسي،  أحمد محمد طاهر، محمد الصادق محمد، محمد بن عبدالله العمري، باسل سمير منيمسنة، إيهاب محمد إبراهيم، يشاري صلاح فضل، محمد مصطفي عبدالفتاح، محمد أمير التريكي، أحمد عبدالعزيز طعيمة، شارمارك عبدالرشيد نور، خطري الدفي، هيثم مهدي، محمود خالد سويد، أحمد الشملي، البشير عثمان، سلطان العلامي، مصطفى شريف، فهد عبدالله العجمي، سليمان عبدالرازق الشريقي، محمود علاء سباعي.

وشارك في الابتهال 13 متسابقا جاء ترتيبهم حسب درجاتهم كالآتي: محمد رشاد خليفة، محمد رجب حسن، أحمد حسن سعد، أحمد ظافر، محمد عبدالحليم الفردي، عبدالله المشري، أحمد علي الشكيلي، محمد أكمل هارون، محمد عبدالرحمن عبدالحميد، محمد سلامة عيد، أحمد مقلد، فوزي عياد، محمود محمد الحفني.

 وفاز في مسابقة التلاوة والأصوات الحسنة: محمود السيد عبدالله، عبدالرحمن فرج حافظ، راجع بو بكر عبدالهادي، أحمد محمد علي، عبدالله أحمد حسن، عبدالله مصطفى عبدالفتاح، حسين علي قاري، شفيف فائز ضياء الدين، محمد آدم عبدالكريم، أحمد عبده علي، أبو بكر عبدي دبد، حامد شريف، عبدالملك ثابت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق