سلايدرشاشة وميكروفون

ضخ دماء جديدة من العلماء والقراء والمبتهلين

المشرف العام على إذاعة القرآن:

كتب- محمد الساعاتى:

عقب توليه مهمة الإشراف الكامل على شبكة القرآن الكريم، بعد بلوغ د. حسن سليمان سن التقاعد، قال الإعلامى محمد نوَّار- نائب رئيس الإذاعة-: شبكة القرآن الكريم تعد الأهم فى تاريخ الشبكات العربية والإسلامية على مستوى العالم، بشهادة الجميع فى الداخل والخارج، حيث أنها صاحبة العديد من الأدوار المهمة فى تاريخ الوطن، ويتجلى دورها فى المرحلة الراهنة- مرحلة البناء والتعمير التى يقوم عليها الرئيس عبدالفتاح السيسى- مما يستوجب علينا أن نقود هذه الشبكة التى أعتبرها أهم وأقدم شبكة إذاعية متخصصة فى الوطن العربى، حيث تعد الرائدة صاحبة أعلى نسبة استماع على مدار التاريخ- منذ إنشائها فى مارس عام 1964م وحتى اليوم- تماشيا مع روح العصر، بتقديم صحيح الدين الوسطى المعتدل المستمد من الأزهر الشريف، وسنحاول من الآن المواءمة بين نسب تلاوات القرآن والبرامج الدينية المتخصصة وتوزيعها فى التوقيتات الملائمة.

أضاف نوَّار: من هنا تزامنت فكرة البدء فى تطوير الشبكة مع الوضع فى الاعتبار ما قدمه الزملاء من رؤساء الشبكة السابقين والعاملين بها من جهود مضنية، بقيادة حسين زين- رئيس الهيئة الوطنية للإعلام- الذى يولى هذه الشبكة اهتماما خاصا، ليكون ما قدموه مادة جيدة تسهم فى تطوير هذه الشبكة العريقة.

وسأعمل جاهدا فتح العديد من الملفات الهامة التى ينادى بها كل متابعى الشبكة ومن أهمها: الأمسيات الدينية وتلاوات مشاهير القراء الحيَّة والبرامج الجماهيرية والدروس التعليمية وغيرها من الموضوعات الهامة، كما سأعمل جاهدا على ضخ دماء جديدة من الأصوات الجديدة المُكتَشَفَة من قراء القرآن والمبتهلين- بعد إجازتها أمام لجنة الاختبار- بل سأناشد اللجنة بالإسراع فى اعتمادهم، وكذا العلماء الجدد من الأزهر والأوقاف ودار الإفتاء لاستضافتهم فى برامج الشبكة التى تعلِّم صحيح الدين وتحارب الإرهاب والتشدد، ويقدمون الإسلام الوسطى الذى ينادى به الأزهر ويؤسسون لتجديد الخطاب الدينى، كما وجه بذلك الرئيس السيسى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق